دكتوره هند رشاد دكتوره هند رشاد
recent

جديد

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

من 107 إلى 71 !

 





من 107 إلى 71  !


أنا واحدة كنت بعانى من زيادة الوزن جداً وصلت لمرحلة إنى بقى وزنى 107 كيلو  وشكلى بقي أكبر من سني بكتير وإتغيرت كتير ومبقتش أعرف ألبس كويس وكنت بتعب من أقل مجهود .

 

كانت فى أيام بتمر عليه كنت بحس فيها باﻹكتئاب وقعدت وأكلمت مع نفسى كتيير وقولت إيه اللى بعملوا  فى نفسي ده .. وهفضل كدة لحد إمتي !!!

 

وقررت إني ﻻزم أفوق وأغير من حياتي ، جربت أعمل دايت لوحدى وأقلل من اﻷكل بس فشلت وقولت إني ﻻزم أروح  لدكتور علشان يساعدنى صح وأتابع معاه وفعلاً روحت لدكتوره هند رشاد  وكنت رايحه وفاكره إنه صعب أوصل لحلمي وأخس .

 

بس أد إيه دكتور هند إنسانة جميلة وقفت جنبى وأد إيه كان جوايا حلم كبير أوي إني أخس .

 

وإبتديت المشوار مع الدايت والحياة الصحية ومزهتقش وﻻ مليت في يوم لأنى ﻻزم أوصل حقق حلمى الي طول عمرى بتمناه .

 

وكانت كتير بتمر عليا أيام صعبة لكن جوايا كان فى تحدى مع نفسى ومع شهوة اﻷكل وهي أصعب شهوه ممكن اﻹنسان يواجها .

 

مثلاً: أنا من الناس الي بتحب الشكوﻻتة جدااا  ، وكانت الدكتورة كتبهالى في النظام الصحى وكانت سمحالى بقطعة منها وممكن قطعة جاتوه بدل الفطار .

 

لكن أنا مكنتش بكلهم خالص ؛ ﻹني عارفة من جوايا إن ممكن أضعف وبدل القطعة أخد إتنين ، فكنت بمنع نفسى خالص من أى أكل أحس بالضعف قدامه ﻹنى مكنتش عايزه شهوتى للحلويات هى الي تحركنى وإنى أروح أنا ليها بمزاجي ،وكانت جوايا إرادة غير طبيعية لأنى عايزة أغير من نفسي .

 

وأخيراً وبعد 6 شهور من الدايت والنظام الصحي حققت حلمى الحمد لله ومكنتش مصدقة الي وصلتلوا بجد وكنت في قمة سعادتي .

تخيلو كدة من 107 وبقيت دلوقتي 71  

قد إيه حسيت بتغير جذرى في حياتى وكنت فخورة جداً بنفسى إنى إتحديت نفسى ووصلت للي كنت عوزاه وأكتر .

 

وقد إيه إتعلمت إن مفيش حاجة إسمها مستحيل تخس أو تغير من نفسك ، كلنا جوانا إرادة قويه نقدر بيها نغير حياتنا للأحسن.

 وكلمة أخيرة ﻻزم نهزم الضعف اللي جوانا ومنخلهوش يسيطر علينا بأى شكل من اﻷشكال ويارب نكون سبب في إن أي حد يتغير للأحسن .

 

ملحوظه: أنا وضعت الرسالة كما هى لعلها تكون نوراً وهداية لمن يأسوا من تحقيق الهدف لعل نبرة التعبير العفوى تصل إلى القلب مباشرة بدون تدخل منى !

 

عن الكاتب

دكتوره هند رشاد

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

دكتوره هند رشاد