دكتوره هند رشاد دكتوره هند رشاد
recent

جديد

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

السمنة عند الاطفال وعلاجها

 

السمنة عند الأطفال وعلاجها

 

أسباب السمنة عند الأطفال

طرق الوقاية من السمنة عند الأطفال

علاج السمنة عند الأطفال

مضاعفات السمنة عند الأطفال

 



تتمثل خطوره السمنة على الأطفال في كونها بداية الطريق لمجموعة اخرى من المشاكل الصحية ، وعلى الرغم من أن معظم حالات السمنة فى الأطفال تنتج بسبب تاثير العوامل الوراثية ، حيث  أن  فرصة نمو طفل يعانى من السمنة داخل العائلة تزداد إذا كان احد الوالدين بديناً أو كلاهما.

إلا أنه لا يمكننا غض الطرف عن أهمية المؤثرات البيئية المحيطة بالأطفال فى الزيادة الملحوظة في حالات السمنة في زمننا هذا.

ونظراً لخطورة السمنة عند الأطفال ؛ لذا ساقدم لكم بشئ من التفصيل العناصر التالية :

 

أسباب السمنة عند الأطفال

عدم إتزان النظام الغذائى

يعد عدم إهتمام الأسره بإتباع نظام غذائي صحي يحتوى على نسبة كافية من المغذيات ، التي يحتاجها جسم الأطفال خلال مرحله النمو ، ولجوء الأطفال إلى الأغذية التي تحتوى على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية مثل :  السكريات أو الحلويات المصنعة ورقائق البطاطس من أول أسباب ظهور السمنة فى الأطفال .

كما أن للرضاعة الطبيعية دور مهم جداً في نمو الطفل بشكل طبيعى ، دون أن يعانى من السمنة, نظراً لإحتواء لبن الأم علي كمية هائلة من  المغذيات الطبيعية التي تكفى حاجه الطفل من الغذاء، دون أن تسبب تراكم الدهون بجسم الطفل ، نظراً لإتزان نسبة الدهون في لبن الأم ،  مع النسبة التي يحتاجها الطفل خلال هذه المرحلة لتغذيته ونموه بشكل طبيعي.

 

العوامل الوراثية

من الجدير بالذكر أن أجسام أطفالنا ما هى إلا نسخة مختلطة من جينات كلا الأبوين ، لذا فيمكن إنتقال الجينات المسؤولة عن اضطراب الهرمونات الذى يعانى منه أحد الابوين ، والمسؤول عن سمنة أحد الابوين ، إلى الطفل بكل سهولة ، ما ينتج عنه حدوث السمنة عند الأطفال.

 

نقص حركة الطفل

* قد يتسبب نقص معدل حركة الطفل عن المعدل الطبيعية ، بسبب: كثرة المكوث أمام الأجهزة الالكترونية لفترات طوية ، أو إهمال ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ،في نقص معدل الايض الغذائي بجسم الأطفال ؛ وبالتالى تراكم الدهون بنسبة عالية ، مما ينتج عنه حدوث السمنة عند الأطفال.

* السهر لوقت متأخر من الليل قد يكون أحد أسباب زياده الوزن عند الأطفال ؛ بسبب ما يسببه السهر من خلل بنمو جسم الطفل بشكل طبيعي ، نتيجه لعدم إتزان افرازات الغدد المنتجة للهرمونات المسؤولة عن أيض أو هضم الغذاء بشكل طبيعي ، مما ينتج عنه تراكم الدهون بالجسم ، وزيادة وزن الطفل.

كما أن  السهر  لاوقات متاخره من الليل يزيد من معدل استهلاك الأطفال للطعام ، مع نقص معدل  حركة الطفل التى ستساعد  في هضم هذا الطعام ، كما أن هذا السهر قد يصاحبه تناول الوجبات السريعة، التي تحتوى على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة ، التي تمثل خطراً  أكبر على صحة طفلك ؛ وبالتالي زيادة معدل الإصابة بالسمنة عند الأطفال نتيجة لذلك.

 

طرق الوقاية من السمنة عند الأطفال

هناك مجموعه من الأساليب التي تساعدك فيه تجنب الزيادة المفرطة في وزن جسم طفلك ومنها ما يلي :

 

* الاهتمام بالرضاعة الطبيعية منذ ولادة طفلك  حتى مروره بعمر السنة احمي طفلك من الزيادة المفرطة في الوزن خلال هذه المرحلة.

 

* أما من عمر سنه إلى 6 سنوات فيجب على الأم الإهتمام ببناء عادات صحية للتغذية عند الطفل ، وتشجيعه على تناول كل أنواع الأطعمة الصحية ،  مع الزامه بممارسة بعض الرياضات البسيطه.

 

* ومنذ ست سنوات حتي  بلوغ الطفل 12 سنه من عمره ، يجب على والديه  الإهتمام بتشجيع الطفل على القيام بنشاط بدني يومياً عن طريق :

 

- المشي أو ممارسة الرياضة أو حتى أداء الانشطة اليومية التي تتطلب من الطفل الحركة .

- وفي خلال الفتره بين عمر 12 الى 18 سنه يجب أن يكون طفلك قد اعتاد على نظام غذائة صحى ،  مع تعليمه كيفية تحضير بعض الوجبات الصحية البسيطة فى المنزل حتى لا يضطر إلى اللجوء الى الوجبات السريعة ،مع تشجيع الطفل على القيام بنشاط بدني بشكل يومي.

 

مع مراعاه كلاً من :

 

- الإبتعاد عن تناول الاطعمة التي تحتوى على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة مثل الوجبات السريعة.

 

- الابتعاد عن تناول المواد الغذائية التي تحتوى  نسبة عالية من السكريات مثل الحلويات.

 

- الإهتمام بتناول أطفالك مجموعة من الأعشاب المفيدة لصحة الجسم ،  والتي تعمل على وقاية الجسم من الإصابة بالسمنة ،مثل اليانسون.

 

- والحرص على جعل الخضروات والفواكه الطازجة في متناول يد الأطفال طول اليوم ، وخصوصاً الخضراوات التي تحتوى على نسبة كبيرة من الألياف التى تساهم في حماية الجسم من الإصابة بالسمنة.

 

- استبدال الجلوس أمام الاجهزة الالكترونية ، و شاشات التلفاز طول اليوم، بأداء بعض التمارين الرياضية ، وتشجيع الأطفال على الخروج والحركة.

 

علاج السمنة عند الاطفال

تختلف طرق علاج السمنة عند الأطفال بإختلاف نسبة الارطال الزائدة عند  كل طفل ، وعلى الرغم من أن إجراء العمليات الجراحية للتخلص من السمنة ، من أسرع وأفضل طرق علاج السمنة ،إلا أنه لا ينصح باللجوء لهذا الحل لعلاج السمنة عند الأطفال ، لأنه يشكل خطورة كبيره على صحة الأطفال.

 

 ولكن هناك مجموعه اخرى من الطرق التى يمكنك اتباعها لعلاج السمنة عند الأطفال ومنها ما يلي :

 

أولا : علاج السمنة عن طريق التغذية

يمكنك علاج السمنة بالتغذية عن طريق إتباع نظام غذائى صحيح يتكون من وجبات متوازنة ، مع التقليل من نسبة الدهون المستهلكة وخصوصاً الدهون المشبعة ،ومراعاة البعد عن الوجبات التى تحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية الضارة.

ثانياً : علاج السمنة عن طريق النشاط البدني.

 

يتم ذلك من خلال زيادة مستوى إنتاج الطاقة، ومعدل الحرق داخل الجسم عن طريق مجموعة من الوسائل ومراعاة التقليل من المكوث أمام الاجهزة الالكترونية.

 

ثالثاً : علاج السمنة عن طريق السلوك

من خلال التحكم بالرغبات والإهتمام بإستبدال العادات الغذائية القديمة بإكتساب عادات غذائية صحية جديدة.

 

 رابعاً : علاج السمنة باستخدام العقاقير.

حتى وقتنا هذا لم يتم التصديق على قدرة استعمال العقاقير الطبية للقضاء على السمنة عند الأطفال بشكل نهائى ؛ حيث انه عند التوقف عن استعمال هذه العقاقير تعود السمنة في الظهور مرة اخرى ، ويُنصح أيضاً بإستخدام هذه العقاقير فى حالات علاج  السمنة فى البالغين ، أكثر من استخدامها في علاج السمنة عند الاطفال.

 

وتعمتد فكره علاج السمنة باستخدام العقاقير على مجموعة من الأليات مثل : 

- تثبيط عمل انزيم "الليبيز" المسؤول عن امتصاص الدهون من الغذاء ، وبالتالى نقص نسبة الإمتصاص  للدهون المتواجدة فى الوجبات الغذائية ،  واخراجها من الجسم أثناء العملية الاخراجية الطبيعية . ومثال علي ذلك الأورليستات"orlista".

 

- زياده الشعور بالشبع عن طريق التاثير على الجهاز العصبى المركزى مما ينتج عنه تقليل امتصاص السيروتونين والنيروبينيفرين ، مما ينتج عنه نقص استهلاك الطعام ومن هذه العقاقير " السيبوترامين" ولكن كثرة استخدام هذا النوع من العقاقير يؤثر على صحة مستخدميه عن طريق مجموعة من الأعراض الجانبية مثل ، ارتفاع ضغط الدم وزيادة سرعة ضربات القلب الى جانب الأرق في النوم.

 

مضاعفات السمنة عند الاطفال

تتسبب السمنة عند الأطفال في العديد من المضاعفات السلبية سواء  الاجتماعية  منها أو الصحية ولا تؤثر بشكل كبير على طفلك و حياته بشكل عام.

 

المضاعفات الاجتماعية للسمنة عند الأطفال

- قد تتسبب السمنة في نقص ثقة طفلك بنفسه ، كما أنها قد تجعله عرضه للتنمر منه بعض أقرانه ؛ مما يجعله يعانى من قلة التقدير الذاتى ، وقد يتطور الأمر في بعض الاحيان إلى الإصابة بالاكتئاب كنتيجة لذلك.

 

- زياده نسبه القلق والتوتر يعتبر من المشكلات الشائعة بين الأطفال الذين يعانون من الزيادة المفرطة فى الوزن ؛ مما ينتج عنه مشاكل أخرى في التعلم والسلوك، وتصرف هؤلاء الأطفال بشكل سيء بسبب ذلك.

 

المضاعفات الصحية للسمنة عند الأطفال

أما عن المضاعفات التي قد تسببها السمنة لصحة الأطفال التى تعانى من السمنة فلا حصر لها ، ومنها :

- إرتفاع مستوى ضغط الدم عند الأطفال ، مما قد ينتج عنه صعوبة التنفس فى بداية الامر ، أما لاحقاً فقد يتسبب ذلك فى التعرض لنوبات قلبية ، قد تودي بحياة الانسان.

- زيادة احتمالية إصابة الطفل بمرض الربو الذى ينتج عنه الشعور بالصعوبة أثناء التنفس.

- المعاناه من اضطراب النوم ، بسبب معاناة الطفل من صعوبة التنفس خلال النوم.

- زياده مستوى الكوليسترول الضار  فى الدم ، ونقص مستوى الكولسترول عن الكثافة المفيد للجسم فى الدم.

- تراكم الدهون على الكبد أو ما يعرف بمرض الكبد الدهنى والذى ينتج عنه إصابة الكبد بمجموعة من المندوب ، وزيادة احتمالية الإصابة بتليف الكبد.

 - كما قد تتسبب السمنة عند الأطفال أيضاً فى الإصابة  بداء السكري من النوع الثاني ،وحدوث مشكلات بالأيض الغذائي؛ مما ينتج عنه الإصابه بأمراض القلب ،  والعديد من المشكلات الصحية الاخرى.

لذا يجب على الوالدين إعطاء اولوية لحماية أطفالهم من خطر الإصابة بالسمنة منذ وقت مبكر ؛ لتوفير حياة صحية ، آمنه ، وخالية من المخاطر الصحية  لأطفالهم.

عن الكاتب

دكتوره هند رشاد

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

دكتوره هند رشاد